الضباب الصامت!.. ملف حول الضجر في زمن الحجر

«ولّدَت الجائحة، فَجأة، فائضاً مِن الزّمن، لمْ يكُن الفردُ مُؤهَّلاً لتصريفه، إذ لمْ يَعرف كيْف يَعملُ على مَلْئه، ولا بما يُمْكنُهُ أنْ يَملأه. فجأةً وَجدَ الإنسانُ الحديث، الذي كان يَشكو ضيقَ الوقت وضَغطَ إيقاع الحياة السريع، نفسَهُ أمام وَضْعٍ مُناقض تماماً، لأنه صارَ في مُواجهةِ فائض مِنَ الزمن. فبَعد أنْ خفَّ الشعورُ بالرّعب حلَّ محلَّه ضَجرٌ مُمتدٌّ، وضَعَ الفردَ وَجهاً لوَجْهٍ مع الزّمن»...

كي لا نصدِّق أنّ المُستقبل وراءنا!

لم يدّخر المهدي المنجرة جهدًا في دعوة العرب نُخبًا وشُعوبًا وحُكّامًا إلى إيلاء الدراسات المُستقبليّة ما تستحقّ من اهتمامٍ باعتبارها مسألة حياة أو موت، فلا بقاء في نظره إلّا لمَنْ ينظر إلى أبعد من أنفه، وإلى أبعد من جيله، وإلى أبعد من عهدته النيابيّة أو الرئاسيّة.

خلف النوافذ.. شهادات من الحجر المنزلي

شيءٌ ما حدث في دواخل النفس، كلّ المعاني وكأنها فاضتْ وانجرفتْ نحو السديم. بالنسبة للكُتَّاب والمُبدعين فإنّ تجربة الحَجْر المنزليّ في زمن الجَائِحة ليست مجرَّد إجراء احترازي بقدر ما هي وقفة تأمُّل واندهاش كبرى ستدفع لزوماً إلى إعادة تعريف الكثير من المفاهيم والمسلمات، هذا إذا لم تكنْ فعلاً قد شرعت في تغييرها حتى قبل زوال الجَائِحة..

«كورونا» الذي يُعيد «تربية» العالم

لربَّما من السابق لأوانه، الدخول في محاولة لاستخلاص الدروس والعبر من رعب كورونا «السائل»، لربَّما من غير المنطقي، الحسم في مآلات الوضع المربك والمخيف الذي نختبره آناً، ومع ذلك لا بأس أن نجرِّب القراءة ونهفو إلى تلّمس الخلاص. الأمر جلل والموقف عصي على الفهم والتأويل، فالعالم الذي كان مطمئنا إلى يقينياته واعتقاداته المتصلّبة، بات غائصاً في حيرة كبرى، وكأنه يجرب دهشة البدايات وقلق النهايات

في زمن الجائحة

في مُقابل العَولمة، التي قامَت على إلغاء الحُدود وتمْكين خَصيصة العبور من التحكّم في نظام الحياة العامّ، فرضَ وباءُ كورونا المُستجدّ إقامةَ الحدود لا بَين البلدان وحسب، بل بين مُدُن البَلد الواحد، وحتى بين مكان المُصابين والمدينة التي فيها يُوجَدون، وبين سكّان الحيّ الواحد أو العمارة الواحدة، وَفق ما يقتضيه العزْل الإراديّ أو الحَجْر الطّبيّ. أبْعد من ذلك، فرَض الفيروس حُدودًا بين الفرد وذاته، مُلزِمًا إيّاه بتغيير عاداته، وقلْب سُلوكه اليَوميّ، وتقوية شعوره بجَسده

ذكريات عن طه حسين (الحلقة الرابعة)

بعد‭ ‬انصراف‭ ‬آخرهم‭ ‬التفت‭ ‬طه‭ ‬حسين‭ ‬إليَّ‭ ‬وأخذ‭ ‬يُملي‭ ‬عليَّ‭ ‬محضر‭ ‬الجلسة‭ ‬كالعادة‭. ‬وما‭ ‬أن‭ ‬انتهى‭ ‬منها‭ ‬وبنفس‭ ‬حضور‭ ‬الذهن‭ ‬الذي‭ ‬اعتدته‭ ‬منه،‭ ‬حيث‭ ‬جاءت‭ ‬قراراتها‭ ‬بنفس‭ ‬ترتيب‭ ‬البنود‭ ‬في‭ ‬جدول‭ ‬أعمالها،‭ ‬حتى‭ ‬توجَّه‭ ‬إليَّ‭ ‬بالحديث‭ ‬من‭ ‬جديد‭. ‬وقال‭ ‬لا‭ ‬تنسَ‭ ‬يا‭ ‬بُني‭ ‬ما‭ ‬قلته‭ ‬لك‭ ‬من‭ ‬ضرورة‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬لتتعلّم‭ ‬فيها‭ ‬اللّغة‭ ‬والثقافة‭ ‬معاً‭! ‬فقلت‭ ‬نعم‭ ‬يا‭ ‬معالي‭ ‬الباشا،‭ ‬ولكنه‭ ‬أمر‭ ‬صعب‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأيام

رحيل إرنيستو كاردينال.. شاعر الثورة السندينية

في‭ ‬بداية‭ ‬مارس‭/‬آذار‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬رحل‭ ‬شاعر‭ ‬نيكاراغوا‭ ‬الأوّل‭ ‬إرنيستو‭ ‬كاردينال‭ ‬عن‭ ‬عالمنا‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬ناهز‭ ‬95‭ ‬عاماً،‭ ‬بعدما‭ ‬‮«‬أمضى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬كامل‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬والعلاجات‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬لم‭ ‬يتوقَّف‭ ‬أبداً‭ ‬خلالها‭ ‬عن‭ ‬كتابة‭ ‬الشعر‭ ‬ونشره‮»‬‭ ‬كما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬الكاتبة‭ ‬لوث‭ ‬مارينا‭ ‬أكوستا‭ ‬مساعدة‭ ‬كاردينال‭. ‬وما‭ ‬بين‭ ‬الدموع‭ ‬والأحاديث‭ ‬الحزينة‭ ‬تجمع‭ ‬الناس‭ ‬ليودّعوا‭ ‬شاعر‭ ‬الثورة‭ ‬السندينية‭

الغلاف

إدغار موران: كان علينا أن نستعدَّ للكوارث
ترجمة: عبداللطيف القرشي13 مايو 2020

حتى وهو في معزله الصِّحيّ ببيته بمدينة مونبلييه، يبقى الفيلسوف إدغار موران وفيّاً لنظرته الشموليّة للمجتمع. إنّ هذه الأزمة الوبائيّة، حسب تصريحه لنا، يجب أن نتعلَّم منها كيف نفهم العِلمَ بشكلٍ أفضل، وأن نعيشَ باللايقين، وأن نستعيدَ شكلاً من الأنسنة.  ألقت جائحة الفيروس التاجيّ فجأة بالعِلم...

اقرا المزيد
رفعة الجادرجي.. رحيل ببيان فلسفيّ
بنيونس عميروش03 مايو 2020

رحل المهندس المعماريّ العراقيّ رفعة الجادرجي مساء يوم الجمعة 10 أبريل/نيسان 2020 في العاصمة البريطانية لندن، عن عمر ناهز 93 عاماً. ويُعَدُّ الراحل، كمُواطِنَيْه محمد مكية (1914 – 2015) وزها حديد (1950 – 2016)، من أبرز المعماريّين العرب الذين تقاطعوا بمنجزاتهم وأفكارهم مع كبار المعماريّين العالميّين...

اقرا المزيد
الخيال الوبائي.. روايات لـمستقبل محتمل!
رشيد الأشقر03 مايو 2020

في سياق حالة الحجر، والحظر، والطوارئ الصحية، التي يعيشها العالم اليوم، طفت على سطح المشهد الثقافي، في الآونة الأخيرة، بعض الأعمال الروائية التي أثارت اهتمام المنابر الإعلامية والثقافية الدولية، بقدرتها العجيبة على توقّع واستشراف ما يُشبه الجائحة الوبائية الحالية، منذ سنوات وعقود، قبل...

اقرا المزيد
صناعة السينما العالميّة في الحجر الصِّحيّ
‬أمجد‭ ‬جمال08 أبريل 2020

‮«‬السينما‭ ‬مُغلقة‭ ‬حتى‭ ‬يتوقَّف‭ ‬الواقع‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬يبدو‭ ‬كالأفلام‭.‬‮ ‬حافظوا‭ ‬على‭ ‬سلامتكم‭ ‬وكونوا‭ ‬بخير‮»‬‭.‬‮ ‬بهذه‭ ‬اللافتة‭ ‬استقبلت‭ ‬إحدى‭ ‬دور‭ ‬السينما‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬فلوريدا‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬وقد‭ ‬وضعت‭ ‬يدها‭ ‬على‭ ‬مصدر‭...

اقرا المزيد

ملف

لا تحمِلْ الحياةَ على محمَلِ الجد
تدريبٌ من الماضي
ما أراه من النافذة
أنظر من النافذة المُطلّة على البحر والمنبسطة فوقها السماء، فلا أرى سوى العصافير والطيور المختلفة. الفضاء في زمن الحَجْر الآن ملك لها، تطير جماعات جماعات بلا حذر ولا خوف. ترفرف وتتلاعب وتغني كما يحلو لها. تقدِّم عروضاً رائعة مبتهجة بحالها. لم يعد كلّ هذا الفضاء يتّسع لطائرةٍ واحدة....

أدب

رحيل إرنيستو كاردينال.. شاعر الثورة السندينية
ترجمة‭ :‬خالد‭ ‬الريسوني08 أبريل 2020

في‭ ‬بداية‭ ‬مارس‭/‬آذار‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬رحل‭ ‬شاعر‭ ‬نيكاراغوا‭ ‬الأوّل‭ ‬إرنيستو‭ ‬كاردينال‭ ‬عن‭ ‬عالمنا‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬ناهز‭ ‬95‭ ‬عاماً،‭ ‬بعدما‭ ‬‮«‬أمضى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬كامل‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬والعلاجات‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬لم‭ ‬يتوقَّف‭...

اقرا المزيد

قراءات

مجيد طوبيا.. شكل آخر من الكتابة
محمد‭ ‬الشحات08 أبريل 2020

في‭ ‬أعقاب‭ ‬حرب‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬يونيو‭/‬حزيران‭ ‬1967م،‭ ‬أخذت‭ ‬نصوص‭ ‬متعدّدة‭ ‬من‭ ‬المدوّنة‭ ‬السردية‭ ‬المصرية‭ ‬المعاصرة‭ ‬تتجاهل‭ ‬مقولات‭ ‬السرديات‭ ‬الكبرى‭ ‬تارة،‭ ‬وتناوشها‭ ‬تارة‭ ‬أخرى،‭ ‬في‭ ‬سعيها‭ ‬الدائم‭ ‬إلى‭ ‬تأسيس‭ ‬مقولاتها‭...

اقرا المزيد
رحلة محمد الحارثي الأخيرة
إبراهيم‭ ‬سعيد06 أبريل 2020

طالب‭ ‬الجيولوجيا‭ ‬بجامعة‭ ‬قطر،‭ ‬نهايات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬طوَّحت‭ ‬به‭ ‬الحياة‭ ‬بعيداً‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يبلغ‭ ‬مستقرّه‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬بلدته‭ ‬‮«‬المضيرب‮»‬‭ ‬شرق‭ ‬عمان‭.‬‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬مسقط،‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬كان‭ ‬صدور‭ ‬كتابه‭ ‬المتأخِّر‭...

اقرا المزيد

حوار

نجيب العوفي: ليست غاية الأدب أن يتنبّأ
حوار: محمد عبد الصمد الإدريسي03 مايو 2020

منذ بدء أزمة كورونا تم التفكير في الأدب من جهتين؛ الأولى بحثاً عن آثار لهذه الجائحة فيه حيث بدا لكثيرين أن هناك أعمالاً روائية أو فنّيّة تنبأت من قبل بما يحدث للعالم اليوم، ومن جهة أخرى تم اللجوء للأدب لأنه صديق العزلة وخير مؤنس في الحجر الصحي الذي دخله العالم كُرهاً ودون سابق إعداد. في هذا الحوار نحمل أسئلة العزلة والأدب؛ للأديب...

اقرا المزيد

كتاب الدوحة

مقالات

تصاريف الزمن الماكرة وفلسفة المصادفة
صبري حافظ13 مايو 2020

منذ أن ألمّت جائحة (كرونا) الراهنة بالعالم، وبدأ تأثيرها يمتد إلى حياة الأفراد المحيطين بي، و إلى حياتي اليومية، شخصيًّا، بصورة غيَّرت إيقاعها ومساراتها تغييرًا جذريَّا، وأنا أفكر في تصاريف الزمن الماكرة، وقدرته على فرض منطقه وتغيراته علينا، حتى لو بصورة مؤقتة، وكيف تلتقي هذه التصاريف،...

اقرا المزيد
في مُواجهة الأكثر فُتوّة
محمد برادة13 مايو 2020

قال الفتى للشيخ المُتحيِّر: منذ شهر وأنت تبدو «تالفاً»، مُتحيِّراً، لا تنفكّ تكلِّم نفسك، مع أن الربيع بدأ يُرسل أماراتِ حُلوله، والشمس بدأتْ تُدمنُ إطلالاتها؟ قال الشيخ المهموم: أنت شغوف بأن تلعب ورقة اللامُبالاة، مع أن كلّ مَنْ حولك، ومَنْ هُمْ في أرجاء البسيطة يصرخون ويحاربون هذا العدوّ...

اقرا المزيد
الهلع وتوقُّع الكارثة
فيصل درّاج13 مايو 2020

لا ينتمي الهلع الذي أثاره «كورونا» إلى ألوان الرعب السابقة. فقد اتخذ لنفسه من البشريّة كلّها مسرحاً، ولم يشر إلى موعد الوصول أو تاريخ المُغادرة، وواجهها ساخراً سافر الغطرسة، مبرهناً أن البشريّة كلّها بأسلحتها وأساطيلها ومخابراتها وجلّاديها ووعّاظها أعجز من أن تنتصر على «فيروس» لا يُرى...

اقرا المزيد
في ظلال كوفيد.. حق «الحياة العارية»
فخري صالح13 مايو 2020

فيما يقبع ما يُقارب نصف سكّان العالم وراء جدران بيوتهم، وتُقفر الشوارع من سكانها، وتحطُّ الطائرات في مهاجعها، ويكفُّ العالم عن الحركة، تبدو البشريّة وكأنها على أهبة قطيعة تاريخيّة مع ماضيها وحاضرها. لقد أجبرها فيروس كورونا (حاكم الأرض الجديد كوفيد- 19) على تغيير عاداتها، والتنازل عن حرّيّاتها،...

اقرا المزيد

العدد الحالي

الأكثر قراءة

«كورونا» الذي يُعيد «تربية» العالم 
عبد الرحيم العطري01 أبريل 2020

لربَّما من السابق لأوانه، الدخول في محاولة لاستخلاص الدروس والعبر من رعب كورونا «السائل»، لربَّما من غير المنطقي، الحسم في مآلات الوضع المربك والمخيف الذي نختبره آناً، ومع ذلك لا بأس أن نجرِّب القراءة ونهفو إلى تلّمس الخلاص. الأمر جلل والموقف عصي على الفهم والتأويل، فالعالم الذي كان مطمئنا إلى يقينياته...

اقرا المزيد

صدر في كتاب الدوحة

الذبابة
تأليف: جورج لانغلان - ترجمة: خليفة هزاع
ماذ يقول غاندي عن اللاعنف والمقاومة والشجاعة
نورمان. ج. فينكلستاين

أرشيف